رئيس اللجنة الانتخابية يبدد مخاوف المشككين حول بطاقة التصويت ويبعث برسالة اطمئنان للمترشحين

خميس, 20/06/2019 - 14:20

اعلن رئيس اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات السيد محمد فال ولد بلال عن اكتمال استعدادات اللجنة الانتخابية لتنظيم الاستحقاقات القادمة بكل شفافية ومصداقية ونزاهة ....جاء ذالك خلال مقابلة اقامتها معه قناة الجزيرة الاخبارية ضمن برنامج لقاء اليوم
وقد عرج رئيس الانتخابية ردا على سؤال حول قضية طباعة بطاقة التصويت وما رافقها من زخم إعلامي حيث قال أن طباعة بطاقة التصويت ليست محتكرة على شركة معينة بذاتها وأن القانون لايمنع أي شركة سواء كانت خارجية أو محلية من تقديم الطلب لطباعتها وأن جميع الطلبات أوالتقدمات التي طرحتها جميع الشركات طرحت على طاولت النقاش وتدالت فيه اللجنة المقتراحات والآراء في ظل القانون والمسؤولية والحياد التام وخلصت في النهاية إلى إعلان فوز شركة وطنية بصفقة طباعة البطاقة وليس على معيار ميول صاحبها لأي جهة أو شي ء آخر...مناقصة أعلنت للرأي العام وتقدمت لها عدة شركات ونوقشت التقد مات على طاولة مشتركة وفازت بها تلك الشركة الوطنية والقانون لايمنعها من ذالك
وأضاف أن النسخة التجريبية من تصميم البطاقة شاركتها اللجنة مع المترشحين وأبدو قبولهم لها وأن اللجنة وضعت هذه الشركة تحت مراقبتها وحراستها ومستعدة لا استقبال من يريد مشاركتها في تلك الرقابة والحراسة على الشركة
وفي مايخص التخوف والقلق من اي طرف حول التشكيك والتزوير أضاف أنه في نهاية سباق تنافسي سيخفق فيه طرف وينجح آخر والقلاقل والشكوك والنقد للجنة سنة في هكذا تنافس وسباق إلا أن اللجنة فتحت أبوابها لكل تلك الانتقددات وستبددها بشفافية ومصداقية تنظيم الاستحقاق القادم
الاهم أن يجري كل شيء في ظل المسؤولية والقانون والانضباط واللجنة ستحقق ذالك
وفيما يخص جاهزية اللجنة لتنظيم الانتخابات الرئاسية القادمة اعلن الرئيس جاهزية اللجنة واستعدادها التام لتنظيم الاستحقاق القادم بكل شفافية ومصداقية
وفيما يخص تعاطي اللجنة مع المترشحين وممثليهم فالامور تسير بشكل طبيعي واللجنة فتحت أبوابها لهم وقربت جسر التواصل بينها وبينهم ووضعت جميع آرائهم واقتراحاتهم على طاولة النقاش المشترك
والآن باتت اللجنة مكتلمت الاستعدادات والتجهيزات لتنظيم الانتخابات الرئاسية القادمة في ظل المسؤولية والقانون والنزاهة والحياد التام

لمشاهدة الحلقة كاملة... ادخل على الرابط التالي

https://youtu.be/aKM3QekN1lw