مقابلة خاصة مع مدير إدارة المعلومات والسجل الإنتخابي..د الفاروق

خميس, 25/04/2019 - 17:54

مع اقتراب الانتخابات الرئاسية القادمة وتضافر جهود اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات على المستوى المركزي والجهوي والمحلي ونظرا لحيوية إدارة المعلوماتية والسجل الانتخابي وأهميتها في تنظيم الانتخابات ...قمنا بمقابلة مع د..محمداد الملقب الفاروق مدير إدارة المعلوماتية والسجل الانتخابي

السؤال الأول. ما هو الدور المنوط بإدارة المعلوماتية والسجل الانتخابي؟

الدور المنوط بهذه الإدارة هو عقلنة جميع المعلومات المتعلقة بالانتخابات بدء بإعداد السجل الانتخابي وصولا إلى اللائحة الانتخابية وهنا يوجد فرق بين السجل الانتخابي واللائحة الانتخابية فالسجل الانتخابي عبارة عن المعلومات التي لازالت "خام “يعني المعلومات الأولية قبل التنقيح أما اللائحة الانتخابية فهي نتاج للسجل الانتخابي بعد الغربلة والتنقيح ولايمكن أن تحوي شخص أكثر من مرة كذلك لا يمكن للأشخاص غير البالغين الوجود فيها أما الشق الثاني من درها هو مركزة الترشحات معلوماتيا {يعني إدخال الترشحات المعتمدة من طرف المجلس الدستوري فيما يخص الرئاسيات} بعد ذلك يمكننا إخراج بطاقة التصويت الموحدة . كذلك مركزة النتائج بالتطبيقات اللازمة لذلك

السؤال الثاني...ما مدى جاهزية الإدارة وهل تم استحداث تطوير لعملها؟

طورنا التطبيق المعلوماتي الخاص بالإحصاء ثم إعداد الأجهزة اللازمة للإحصاء وتوزيعها على المستوى الوطني وفي الخارج . وتم استحداث نظام يمكن من تجميع معلومات المسجلين بشكل تلقائي . كذلك تم إلغاء السجلات التقليدية {التسجيل على الأوراق} حيث أصبح على الأجهزة فقط والأن لدينا تطبيق معلوماتي مستحدث لمركزة نتائج الرئاسيات هذا فيما يخص التجهيز أما التكوين فلا مجال له في الإدارة نحن نقوم بالاكتتاب على معيار التخصص في المجال فقط

السؤال الثالث ..هل ثمت تحديات توجهكم الأن؟

لا توجد وبكل أمانة أي تحديات أمامنا فالعمل يسير بالشكل المطلوب