مقابلة خاصة مع محمد احمد ولد اميسيك مدير العمليات الانتخابية في المستقلة للانتخابات

خميس, 25/04/2019 - 13:43

في ظل اقتراب الانتخابات الرئاسية وتضافر جهود هيئة تسيير اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات من أجل تنظيم انتخابات استثنائية تمتاز بالشفافية والنزاهة والانضباط.

وانطلاقا من هذا وذاك أجرينا هذه المقابلة

 مع محمد احمد ولد أميسيك

مدير العمليات الانتخابية باللجنة المستقلة للانتخابات

 

السؤال الأول ..ماهو الدور المنوط بهذه الإدارة ؟؟

 

تسمى هذه الإدارة إدارة العمليات الانتخابية معنية بأي عملية انتخابية ومعنية أيضا باستقبال إيداع ملفات المرشحين على مستوى البلدياتوالنيابيات أما على المستوى الرئاسيات فيتبع للمجلس الدستوري أولا.

 وبعد إكماله لائحته يرسلها للجنتنا المعنية

ومن دورها أيضا أنها تستقبل محاضر الفرز وتقوم بوضعها على الجهاز الحاسوبي حتى تكون في متناول الجميع

كذألك من الأدوار المنوطة بها تثقيف المواطنين على  أهمية الإحصاء بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني

وأضيفت لها هذه السنة إدارة اللجان الجهوية والمحلية والمجتمع المدني كذلك

 

 

السؤال الثاني....ما مدى جاهزية إدارتكم في الاستعدادللانتخابات الرئاسية القادمة؟؟

 

نحن على استعداد تام ونملك جميع المستلزمات التي تكفي لإجراء هذه العملية بأحسن وجه أجرينا مناقصة لجلب ما تبقى من المستلزمات وننتظر الآجال القانونية لنبدأ

السؤال الثالث...ماهي الخطوات العملية التي اتخذتها اللجنة فيما يخص الإحصاء الإداري ذو الطابعالانتخابيالتكميلي ؟

الإحصاء تم إسناده للمكتب الوطني للإحصاء بإشراف من اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات حيث وفرت له جميع المستلزمات التي تخص الإحصاء الانتخابي التكميلي أما العدادين فيتبعون للمكتب الوطني للإحصاء وللجنة هنا مراقبة للعمل ومشرفة على تسييره

السؤال الرابع ...هل ثمت رقم محدد لمكاتب الإحصاء على المستوى الوطني؟

 

يوجد في كل بلدية مكتب للإحصاء مع إمكانية زيادة المكاتب في البلديات حسب الازدحام والآن يمكننا أن نخمن رقما للمكاتب الموجود الآن الذي يفوق 280مكتبا للإحصاء والأعداد قابل للزيادة

السؤال الخامس...متى يبدأ عمل المكاتب وفي أي وقت ينتهي ؟

 

من الثامنة صباحا وحتى الخامسة مساء والوقت قابل للزيادة إذا لزم الأمر ذالك مادام المواطنون يرتادون على مكاتب التصويت