بيان من اللجنة المستقلة للانتخابات

اثنين, 02/03/2020 - 08:48

تحتضن موريتانيا يوم الأربعاء 4 مارس 2020 الجمعية العامة للمنظمة العربية للإدارات الانتخابية التي تستضيفها اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات. الجمعية في دورتها الربعة ستناقش جملة من القضايا من بينها طلب انضمام الإدارة الانتخابية في جمهورية جيبوتي إضافة لعرض لما تم إنجازه من قرارات الدورة السابقة للجمعية العامة للمنظمة.
كما سيتم اختيار رئيس جديد للمنظمة وتحديد مكان عقد الدورة الخامسة للجمعية العامة. علاوة على اعتماد التقرير السنوي والتقرير المالي لسنة 2019، واعتماد خطة عمل المنظمة وموازنتها المالية لسنة 2020 ومراجعة اللوائح التنظيمية والمالية لها.
وعلى هامش الجمعية العامة سينعقد يومي 5 و6 مارس مؤتمر دولي حول الإعلام والانتخابات. وهو المؤتمر الذي يهدف إلى الجمع بين الإدارات الانتخابية والأجهزة الإعلامية والخبراء للبحث في دور الإعلام في الانتخابات في المنطقة العربية بهدف مشاركة الخبرات وأفضل الممارسات في مجال الانتخابات بالإضافة إلى استكشاف الظواهر الجديدة في مجال التواصل الاجتماعي والانتخابات.
ويناقش المؤتمر، من بين مواضيع أخرى، أدوار الإعلام في الانتخابات (التثقيف وإدارة الحملات والمناظرات ومراقبة العمليات الانتخابية) وكذلك المناخ الإعلامي في العملية الانتخابية (توفير المعلومة وحرية الصحفيين في التغطية والتعاون بين الصحفيين والإدارات الانتخابية ومكانة وسائل التواصل الاجتماعي والإعلام الالكتروني). ويشارك في المؤتمر ممثلون للإدارات الانتخابية العربية وغير العربية وخبراء إقليميون ودوليون في مجال الإعلام والانتخابات بالإضافة إلى ممثلي منظمات إقليمية ودولية أخرى عاملة في مجال الانتخابات.
وتأتي استضافة موريتانيا لهذه الفعالية الدولية في ظل أصداء النجاح المتواصل للتجربة الانتخابية في بلادنا والذي تُوّج، مؤخّرا، بتداول سلمي على السلطة بين رئيسين منتخبين في انتخابات أشرفت عليها اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات وحظيَت بإشادة واسعة. وستكون هذه الفعالية الدولية مناسبة لاطلاع الضيوف عن كثب على هذه التجربة ومناقشتها في ضوء تجارب دول العالم لمزيد من التجويد والترشيد.

ويمكن من خلال الموقع الالكتروني للمنظمة العربية للإدارات الانتخابية الاطلاع بشكل أعمق على المنظمة وعلى تجاربها